Thursday, June 26, 2008

عربة خطأ لا تركبها الملائكة


في المترو

لا طيور ولا غيوم سريالية

لا أسطح ولا حبال غسيل

لا زينة رمضان

اللوحات الإرشادية كلها للأمام وللأسفل

لن تدع أي فرصة للتحليق

الملائكة ليست من النوع الذي يركب المترو

والصلوات المعلقة

لا تستطيع اختراق السماء الإسمنتية

كيف سننجو إذن يا حبيبي

وكل الخطوط مقطوعة مع الله ؟

*

كانا يتواريان في الونس

الزحام الموحش

لم ير الحب الذي سيجيء مضيئا جدا

و المترو حاقد و ممتلئ بالكراهية

الأبواب المنزلقة متعطشة للرءوس المضيئة

النفق بلعوم ضيق يبتلع المضيئين

واحدا واحدا

الكارثة كلها ستحدث

حين يجيء الحب إلى العالم

عساكر الأمن المتحصنين بالكلاب و بالتعليمات المشددة

سيعلمون أنهم على وشك أن يصبحوا بلا عمل

حين يجيء الحب إلى العالم

السيدة متوسطة السن ذات الماكياج الفاقع

ستدرك كم كانت قبيحة

و لن تجد مبررا منطقيا لخيانة زوجها

حين يجيء الحب إلى العالم

الموظف الذي يغلف عينيه بالمصحف المزخرف

منغمسا في تبين الخيط الأبيض من الخيط الأسود

سوف يشعر باضطراب حاد في الرؤية

حين يجيء الحب إلى العالم

الطالبة الوحيدة

ذات القلب المكسور والنظرات الحادة

تحاول أن تثقب الونس

ستنكسر عينها أيضا

حين يجيء الحب إلى العالم

الطريق الطويل سيقرر فجأة ألا ينتهي

ولن يصل أحد إلى عمله

حين يجيء الحب إلى العالم

العربة ستنوء بالجياع والمظلمين

حين يجيء الحب إلى العالم

مضيئا جدا

وضعيفا جدا

ولا يتحمله أحد

*

في اللقاء القادم

ستهرّب الحب في حقيبتها

وتركب عربة السيدات

وسيكتفي هو بقبلة لن تحدث

من خلف الزجاج

25 يونيه 2008


7 comments:

bluestone said...

في اللقاء القادم ستهرب الحب في حقيبتها
وتركب عربة السيدات
وسيكتفي هو بقبلة لن تحدث
من خلف الزجاج

حتى اذا جاء الحب إلى العالم ..
سيكتفيان بما لن يحدث
فهما ايضا يركبان في العربة الخطأ
فالحب لن يذهب في اتجاه مدينتنا

جميلة قوي
وصادقة بعنف
والصور مبدعة جدا
نفذت إلى قلبي بسهولة
وصدقتها الي حد التخيل :)

تحياتي

مروة ابوضيف said...

من يدري ربما الحياة افضل هكذا فالحب مضيئا جدا

وضعيفا جدا

ولا يتحمله أحد
ثم ما الداعي لجعل رجال الامن المركزي بلا عمل هما ناقصين ما كفاية اللي هما فيه اصلا

القصيدة جميلة اوي و مع انها للحب بس اسية اوي و رمادية اوي موش حزينة بس واقعية و حادة رغم المشاهد الكتير اللي بتقول للحب بس جافة موش كعيب بالعكس بس اخر مقطع هو اللي حاساه موش متناسق مع القصيدة بالاساس

Anonymous said...

جميل يا عزيزى
دوما مفعم بالحب أنت

أحمد كامل

مها رضوان said...

حين يجيء الحب إلى العالم

مضيئا جدا

وضعيفا جدا

ولا يتحمله أحد

..........

أسلوبك قريب
الصور و التعبيرات خفيفة الخطو إلى العقل

....

أفكر
المترو يقهر الناس
قريبا سيكون إبقاء الشخص فى المترو طريقة من طرق التعذيب


:)
شكرا لشِـعرِك

محمد سيد حسن said...

bluestone

حين يجيء الحب إلى العالم لن نكون نحن ولن يكون أحد هنا

دوما في الوقت المتأخر

شكرا لك



مروة

دول مش أمن مركزي مفيش مانع يعني يبقوا كده

النص عموما كله محصلش لا الحب جه ولا الناس بصت ولا حاجه، كله يعني نقش على حائط متبناش أساسا عشان كده لا هي قاسية ولا رمادية :P

المقطع الأخير أنا مش متصور النص من غيره بصراحة، حاولت مخلصا إني أشيله بس منفعش



أحمد كامل


أسأل عليك فجأة يقولولي سافر

مش هرد عليك لكي تبوء بإثمي وإثمك

:D


مها رضوان

فؤاد حداد بيقول

في كل كلمة من الكلام
حضنت حزمة شديت حزام
وانا المغني
ولاجل إني
يدوم شبابي
ينقص منابي من السنابل
لكن مناب الأمل تمام

معرفش إيه العلاقة وغالبا مفيش بس جت على بالي لما قريت كلامك عن المترو


شكرا لمرورك

مادو said...

نص هايل يا محمد
تحياتي

محمد سيد حسن said...

مادو

ربنا يخليك يا فاتح نفسي

هذا وأن بعدك على بالي